قصة الفن

Updated: Apr 30, 2019

قصة الفن

لماذا من الصعب جداً التخلص من صورة من نحب ؟

تخيل معي أنك ابتعت جريدة يومية ووجدت في إحدى صفحاتها صورة لشخص تحبه ( صديقك المقرب مثلاً ) ، وطلبت منك أن تثقب صورة صديقك من منطقة العين ، وسوف أبتاع لك جريدة بديلة ، هل ستفعل ذلك ؟

إن ارتباط البشر بالصورة قديم جداً كقدم اللغة وكلاهما يصعب علينا تحديد الطريقة التي نشأتا بها . فالكهوف القديمة والتي يعود تاريخها الى 15000 سنة قبل الميلاد كما في كهف ألتاميرا في اسبانيا مثلا ، تحكي لنا قصة بدايات التعبير لدى الانسان بطريقة غير الكلام وهي ما قد نطلق عليه الآن مسمى فن .

والشعوب على مر التاريخ لا تخلوا من بصمة فنية في حياتها ، وإن كان الغرض في ذلك الوقت ليس الرؤية الفنية بل المنفعة والتي تكون المقدمة دائماً ، ولكن لم يستطع الانسان الاستمرار على صورة جامدة ووجد في داخله دائماً شعور ملح بالتزيين والتفنن في الشكل الخارجي ، وهذا الحس الفني وإن لم يكن مفهوماً وقتها ، الا أنه دلالة واضحة أن البشر خلق في داخلهم انجذاب[m1] وتقدير للصورة الخارجية للأشياء وقد يكون التقدير عالياَ جداً لدرجة أنك لا تستطيع الحاق الأذى بصورة صديقك وأنت تعرف أنها مجرد ورقة ولن يلحق بصديقك أي أذى .

وهذه فقط واحدة من القوى الخفية في عالم الفن وتأثيرها على البشر وفي حديث قادم سنتطرق بإذن الله لعجائب الفن وتأثيراتها في التاريخ البشري . عشتم بفن ..



Figure 1 e,v 10.000-15.000 ق.م . كهف ألتاميرا ، أسبانيا .


42 views

ابقَ على اطلاع

  • Twitter
  • Instagram
  • YouTube

اشترك في القائمة البريدي لتبقى على اطلاع ويصلك جديدنا

LIVE LOCAL MUSIC, FOOD & DRINKS ©2023 BY THE LAUNCH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM

  • White Twitter Icon
  • White Instagram Icon
  • White YouTube Icon